دراسة أوروبية تؤكد أن النحافة دون رياضة تهدد القلب مثلها مثل البدانة

0 15

صحيفة الفجر الإلكترونية – وكالات

أوضحت دراسة أوروبية حديثة أن البدانة أو الإفراط في الوزن الزائد من العوامل الرئيسية المسببة لأمراض القلب، مشيرة في الوقت نفسه أن النحافة لا تضمن لك الوقاية من المشكلة إذا كنت لا تمارس التمارين الرياضية والنشاط البدني.

وقد وجدت الدراسة التي نشرتها “يوروبيان جورنال أوف بريفينتيف كارديولوجي” أن تأثير انعدام النشاط البدني لا يقل خطورة عن السمنة، وأن الذين لديهم وزن زائد مفرط يصابون بأمراض القلب بمعدل يتشابه مع من يتمتعون بوزن صحي لكنهم لا يمارسون أية تمارين أو نشاط بدني.

وبينت الدراسة التي اعتمدت على نصف مليون شخص من قاعدة البيانات الصحية الوطنية في هولندا لمدة 15 عاماً أن ممارسة الرياضة تقلل خطر الإصابة بأمراض القلب حتى لو بدأت ممارستها في الشيخوخة.

أي أن فائدة النشاط البدني يمكن أن تعود على القلب في أي سن، وأن البدء في النشاط في سن مبكر أفضل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.