ولادة طفلة برتغالية من أمها الميتة دماغيا لمدة ثلاثة شهور

0

صحيفة الفجر الإلكترونية – وكالات

أقيمت جنازة لإمرأة تبلغ من العمر 26 عامًا، وذلك بعد أنجبت طفلاً رضيعًا يوم الخميس، على الرغم من موتها إكلينيكيا منذ ديسمبر الماضي.

حيث كان في ديسمبر الماضي قد تم الإعلان عن موت الرياضية العالمية كاتارينا سيكويرا دماغياً، وذلك بعد نوبة ربو حادة في منزلها.

وتم ولادة الطفلة سلفادور ، عندما كانت الأم في الأسبوع 32 من الحمل تقريبًا، ويتم العناية بها في مستشفى حديثي الولادة، وتعتبر هذه هي الحالة الثانية في البرتغال لطفل مولود لأم ميتة في الدماغ.

وكانت الموهوبة سيكويرا تعاني من الربو منذ طفولتها، وأثناء حملها في الأسبوع التاسع عشر من الحمل عانت من نوبة ربو قوية وضعها في غيبوبة، أدت إلى تدهورت حالتها وفي غضون أيام تم الإعلان عن موتها دماغياً في 26 ديسمبر الماضي.

وتم إرفاق جهاز التنفس الصناعي لتمكين طفلتها من البقاء على قيد الحياة في رحمها، لمدة 56 يومًا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.