خطاب مرتقب لرئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار للوقوف على آخر المستجدات السياسية

صحيفة الفجر الإلكترونية – متابعات’

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وعدد من الصفحات التي تنتمي لحركة حماس في قطاع غزة أنباء تفيد بخطاب مرتقب لرئيس الحركة في غزة يحيى السنوار.

وتوقعت مصادر أن يحمل الخطاب رسائل قوية للإحتلال الإسرائيلي، وذلك مع قرب الذكري السنوية لانطلاق مسيرات العودة وكسر الحصار، حيث من المقرر أن يتم تنظيم مليونية حاشدة على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

ووفقا للتوقعات، فإن الخطاب سوق يحمل رسائل أخيرة عقب تعثر مفاوضات التهدئة مع إسرائيل برعاية مصرية، خاصة وأن التصعيد الأخير قد شهد إطلاق صواريخ على تل أبيب في ظل وجود الوفد المصري بالقطاع، والذي انسحب من القطاع بشكل فوري بعد التصعيد.

وقالت مصادر صحفية مصرية، بأن الوفد المصري قد أبدى استياؤه بسبب أطلاق الصواريخ أثناء وجوده بالقطاع، وهو ما اعتبرته المخابرات يسيء للهيبة المصرية.

فيما قال عدد من المحللين السياسيين بأن تعثر المفاوضات ناجم عن مناورات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع قرب الانتخابات الإسرائيلية، والذي يحاول كسب معارك سياسة من خلال فرض شروط تشمل سحب سلاح المقاومة وتحرير الجنود الأسرى لدى المقاومة في غزة.

من جانبها رفضت حركة حماس أن يكون سلاح المقاومة موضع مفاوضات، مشيرة إلى أنه يجب رفع الحصار الظالم عن قطاع غزة دون أي شروط أو مكاسب سياسية تحاول إسرائيل الظفر بها على حساب الشعب الفلسطيني الذي يعاني من الويلات منذ 12 عاماً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.