الفصائل الفلسطينية ترد على الوفد الأمني المصري وجهود التهدئة مازالت مستمرة

صحيفة الفجر الإلكترونية – متابعات

عقب وصول الوفد الأمني المصري بالأمس عبر معبر بيت حانون، اجتمع الوفد الأمني مع الفصائل الفلسطينية في اجتماعات استمرت لساعات، حيث نقل الوفد رسالة الاحتلال الإسرائيلي للفصائل.

ووفقا لمصادر صحفية، فإن العرض الذي يحمله الوفد المصري بأن توقف الفصائل كافة الفعاليات على الحدود، ووقف مسيرات العودة وكسر الحصار، بالإضافة إلى إلغاء مليونية العودة المقررة يوم السبت، على أن تقوم إسرائيل بعدد من التسهيلات على المعابر وإدخال البضائع للقطاع.

وقالت الفصائل الفلسطينية بأن الأجواء إيجابية في لقائها مع الوفد الأمني المصري، حيث نقلت الفصائل الفلسطينية رسالتها للوفد المصري، مشترطة بأن تبدأ إسرائيل بخطوات فعلية في كسر الحصار، وذلك قبل يوم السبت المقبل، على أن يتم تخفيف حدة المسيرات والفعاليات على كافة الحدود الشرقية لقطاع غزة.

ومن المقرر أن يعود الوفد الأمني إلى تل أبيب للاستمرار في الجهود لوقف إطلاق النار والتوصل إلى هدنة مع قطاع غزة، كما سيصل لقطاع غزة مبعوثين من الأمم المتحدة أيضا للوقوف على آخر التطورات الأمنية.

وقال الصحفي الإسرائيلي يسرائيل هيوم بأن الطريق إلى اتفاق وهدنة مع قطاع غزة يبدو معقدا، خاصة مع اشتراط المقاومة الفلسطينية بأن يكون كسر حصار كامل على القطاع قبل الاتفاق على أي هدنة، فيما تشترط إسرائيل أن تكون قضية الجنود الإسرائيليين الأسرة لدى المقاومة على طاولة التفاوض.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.