التخطي إلى المحتوى

في أعقاب التطورات المستجدة في المملكة العربية السعودية إثر التحديات الراهنة المتعلقة بمواجهة انتشار وباء فيروس كورونا، قالت وزارة التعليم بأنه قد وضعت من الخطط من أجل الجهوزية لكافة السيناريوهات المحتملة التي تتعلق باستمرار العملية التعليمية، وذلك في أعقاب الأنباء التي تحدثت عن وجود دراسات ومناقشات من قبل الجهات العليا من أجل تقديم أو إلغاء الاختبارات النهائية للفصل الحالي 1441.

وقد تداول العديد من الناشطيم عبر موقع تويتر عدد من الأنباء التي تحدثت عن إلغاء الاختبارات، أو حتى تقديمها، الأمر الذي تم توضيحه من قبل وكيل وزارة التعليم في المملكة الأستاذ محمد المقبل، والذي أوضح عدد من الأمور المتعلقة بالدراسة وذلك في مقابلة تلفزيونية تم بثها من خلال قناة إم بي سي، والذي أكد مايلي:

أكد على استمرار العملية التعليمية من خلال منظومة التعليم الموحد والتي تشمل عدد من الوسائل الإلكترونية للتعليم عن بعد، والتي تم إثراؤها بالعديد من المواد والمحتوى التعليمي للتعويض عن الفراغ القائم من تعليق الدراسة.

نفى الوكيل أن تكون الوزارة قد أصدرت قرار بإلغاء اختبارات الفصل الدراسي الثاني للمراحل الدراسية المختلفة حتى الآن، مشيرة إلى أن تلك القرارات ستكون مرهونة بآخر التطورات الحاصلة، والتي تتم من خلال العمل والتنسيق مع كافة الجهات الحكومية.

وفي نفس السياق فقد نفى أيضا أن يتم اعتماد نتائج وشهادات الفصل الدراسي الأول لتكون النتائج النهائية لهذا العام، مشيراً إلى أن الوسائل التعليمية المتاحة من خلال منظومة التعليم الموحدة وقنوات عين وبوابة المستقبل المزودة بأحدث التقنيات تمكن من استمرار العملية التعليمية بكفاءة عالية، مشيراً إلى أن أي قرارات متعلقة بالاختبارات سواء الإلغاء او التقديم سيتم الإعلان عنها من خلال القنوات الرسمية للوزارة.

والجدير بالذكر أن جامعة الملك خالد قد أصدرت قرار بإلغاء الاختبارات الاعتيادية، واستبدالها بوسائل تقييم متنوعة بحيث تتناسب مع الوضع الراهن الذي تعيشه المملكة، وذلك وفقاً لسياسات التعليم الإلكتروني للتعليم عن بعد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *