نجاة نائب الرئيس الأفغاني من محاولة اغتيال ثانية في ولاية بلخ

0

صحيفة الفجر الإلكترونية – وكالات

قالت وكالات أنباء عالمية بأن نائب الرئيس الأفغاني عبد الرشيد دوستم، قد نجا من محاولة اغتيال دون أن يصاب بأذى، وذلك  بعد هجوم أسفر عن مقتل أحد حراسه الشخصيين في شمال البلاد.

ووفقا للجهات الأمنية، فإن المهاجمون قد نصبوا كميناً لموكب الجنرال دوستم في ولاية بلخ، فيما أعلنت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم، والذي استمر مايقارب ساعة.

وتعد محاولة الاغتيال هذه هي الثانية على الجنرال دوستم، وذلك منذ عودته من المنفى في يوليو الماضي، بحسب ما أوردته وكالات عالمية.

جدير بالذكر أن عبدالرشيد دوستم، كان قد انضم إلى حكومة الوحدة في أفغانستان عام 2014، ويعتبر من  الشخصيا السياسية المثيرة للجدل.

وساعد دوستم الولايات المتحدة في الإطاحة بطالبان في عام 2001 ، ومنذ أكثر من عام ، غادر إلى تركيا بعد اتهامه بأمر رجاله بخطف واغتصاب منافس سياسي، وهو ما نفاهوقال بأن سفره سفره إلى تركيا كان لفحص طبي.

ويعتقد المحللون السياسيون أن الرئيس الأفغاني أشرف غني قد وافق على عودته في محاولة لدعم التأييد بين الأوزبك، وذلك قبل الانتخابات الرئاسية، والتي من المقرر إجراؤها في 28 سبتمبر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.